الخميس، 3 نوفمبر، 2011

10 الباندا العملاقة

الباندا العملاقة
ويسمى أيضاً بالدب الصيني وكذلك بالباندا وهو دب ينتمي لغرب وسط الصين وكذلك وجنوب غرب الصين، ويسهل التعرف عليه من حجمه الكبير ولونه الأبيض والأسود المميز، على الرغم من أنه ينتمي لللواحم فنظامه الغذائي يتكون 99% من الخيزران، وقد يأكل الأعشاب الأخرى أيضاً، وكذلك لحم الطيور والقوارض والجيف، يقوم المسؤولون بإطعام الباندا التي تعيش في الأسر كل من البيض والعسل والبطاطا والسمك وأوارق الشجر والبرتقال والموز وأشياء أخرى أعدت خصيصاً لها
تعيش الباندا العملاق في المناطق الجبلية القليلة في وسط الصين خصيصاً في مقاطعة سيتشوان وكذلك يعيش في مقاطعات شنشي وقانسو ولكن بأعداد أقل، وهي من المخلوقات المهددة بالإنقراض والتي تهتم الحكومات بها، تقرير في عام 2007 أظهر أن هناك 266 باندا عملاقة على قيد الحياة 239 منها تعيش في الصين و27 في الخارج، وأحد التقديرات تقول بأن هناك نحو 1590 باندا تعيش في البرية، وقد أظهرت دراسة في عام 2006 تعتمد على تحليل الحمض النووي بأن هناك 2000-3000 باندا تعيش في البرية والتقديرات تشير إلى أن أعداد الباندا في البرية بإرتفاع مستمر ولكن مع هذا فلا يوجد ما يؤهل من تغيير درجة الخوف على المخلوق من الإنقراض من "مهدد بالإنقراض" إلى "خطر إنقراض ضعيف"
الباندا العملاقة
الوصف :
الباندا العملاقة عملاقة بحق حيث طولها من 1.2-1.8 متر من الرأس للذيل، وإرتفاعها 60-90 سم، تزن الذكور ما يصل لـ 160 كجم، والإناث أصغر بنسبة 10-20% من جميع النواحي حيث وزنها 75-125 كجم، وطولها من الرأس إلى الذيل 100-115
تملك الباندا العملاقة شكل جسم دب نموذجي، فروها باللونين الأبيض والأسود، اللون السائد هو الأبيض وهناك بقع سوداء على العينين وكذلك الأذنين لهما لون أسود وكذلك الساقين والقدمين والكتفين ذات لون أسود، لم يحدد العلماء بعد الهدف من هذا اللون ويتكهن البعض بأن هذا اللون يوفر لها التمويه الغابات الثلجية والظلال، تملك الباندا العملاقة أسنان وعضلات فك قوية جداً تساعدها على سحق الخيزران الصلب
لدى الباندا العملاقة كف به إبهام وخمسة أصابع، وهذا التكيف يساعد الباندا على إمساك الخيزران بكفيها والأكل منه، ذيل الباندا العملاقة بطول 10-15 سم، مما يجعلها صاحبة ثاني أطول ذيل أسرة الدببة بعد الدب الكسلان، تعيش الباندا العملاقة في البرية حوالي 20 سنة بينما في الأسر تصل أعماها لـ 30 سنة وأطول عمر مسجل هو للباندا "مينغ مينع" حيث وصلت لـ 34 عاماً
الباندا العملاقة
السلوك والتصرف :
تمضي الباندا وقتها في البرية في التجول وإلتهام سيقان الخيزران، وهي مخلوق منعزل تماماً، حيث كل باندا بالغة لها مساحتها الخاصة وعلى عكس معظم المخلوقات الأخرى التي تحدد مداها فالإناث ليست متسامحة مع الإناث الأخرى التي تتعدى مساحتها، تحدد الباندا مساحتها من خلال رش البول وخدش الأشجار 
يلتقي كل من الذكور والإناث خلال موسم التزاوج ليتزاوجا ومن ثم يترك الذكر الإنثى لتربي الصغار 
الباندا العملاقة
النظام الغذائي :
رغم كون دببة الباندا العملاقة من اللواحم إلا أنها تتغذى على النباتات بنسبة 99% ومع ذلك فإن جهازها الهضمي مجهز لهضم اللحوم وجيناتها جينات مخلوقات لاحمة وبالتالي تستمد القليل من الطاقة والبروتين عن طريق إستهلاكها للخيزران، تكيفت الباندا العملاقة مع بيئتها بشكل رائع حيث تعيش في غابات الخيزران من ملايين السنين، تتناول الباندا يومياً من 9-14 كجم من الخيزران
الباندا العملاقة
التكاثر :
كانت في البداية الوسيلة الوحيدة لتكاثر الباندا العملاقة في الأسر هي التلقيح الصناعي، حيث ما ان يقبض على الباندا وتأسر تفقد إهتمامها بالجنس والتكاثر، ومن ثم بدأ العلماء بإستخدام أساليب متطرفة مثل جعل الباندا تشاهد أفلام لباندا أخرى تمارس الجنس أو إعطاء الذكر منشطات جنسية، وفي الفترات الأخيرة بدأ العلماء بالنجاح، المعدل الإنجابي للباندا العملاقة هو صغير واحد كل سنتين
تصل الباندا العملاقة لمرحلة النضج الجنسي بأعمار تتراوح بين 4-8 سنوات وتستطيع الغنجاب حتى 20 سنة، موسم التزاوج بين مارس ومايو، تتراوح فترة الحمل بين 95-160 يوم وتزن الصغار عند الولادة 90-130 كجم، وإذا ولد توأم في البرية ستحدد الأم الأقوى وتعتني به أم الأضعف فستهمله ليموت أو تقوم بقتله ويعتقد أن السبب يعود لتخزين الأم للدهون وعدم إستطاعتها إنتاج حليب لكلي الصغيرين
يكون الصغير عند الولادة ذو لون وردي، اعمى، وبلا اسنان، ويكون صغير الحجم للغاية، يرضع الصغير من ثدي أمه من 6-14 مرة في اليوم لمدة تصل لـ 30 دقيقة في المرة الواحدة، بعد أسبوع أو إثنين من الولادة سينبت شعر طفيف على الجلد يغير من لونه، وبعد شهر تقريباً ينبت الشعر بالكامل، بعد أن يصل الصغير لعمر 6 أشهر سيستطيع بدأ إلتهام الخيزران حيث سيأكل كميات طفيفة، عموماً فإن الغذاء الأساسي في السنة الأولى هو حليب الأم وسينهي سنته الأولى بوزن 45 كجم بفضله، سيبقى الصغير مع أمه حتى عمر السنتين ومن ثم يفارقها لتأسيس منطقته الخاصة
صغير الباندا العملاقة

10 التعليقات:

غير معرف يقول...

- "من ثم بدأ العلماء بإستخدام أساليب متطرفة"
فعلًا طرق متطرفة، لكن ربما لضرورة ...
حتى الباندا لم تسلم من الأفلام الجنسية !

شكرًا على المعلومات، و سأحفظ مكان عيش هذه المخلوقات.

جاسم المادح
متابع دائم لك ~

مدونة الحياة البرية يقول...

أتشرف بك أستاذ جاسم ..

دائماً كنت ذو تفكير مميز في الموقع :) .. أتشرف بك حقاً .!!

غير معرف يقول...

هل الباندا من الحيوانات المفترسة؟أي هل فيها خطر على الإنسان؟

مدونة الحياة البرية يقول...

لا تعتبر مفترسة .. ولكنها خطيرة بحجمها الضخم وأنيابها الحادة ومخالبها وبنيتها العضلية المميزة ...

لذا يتم التعامل معها بحذر ..

عالم المعرفة يقول...

سبحان الله صغير الباندا شكله غريب جداا

بس انا كنت اعرف ان غذاء الباندا الاساسي هو نبات البامبو اللي اصبح قليل مما عرض الباندا للانقراض
هل البامبو هو الخيزران؟

مدونة الحياة البرية يقول...

نعم أختي .. الـ [ البامبو | Bamboo ] هو نفسه الخيزران !!

غير معرف يقول...

من هو صديق الباندا؟

Sky Fall يقول...

ما هو الفرق بين دب الباندا و الدب العادى ؟

غير معرف يقول...

كم عمر الباندا

غير معرف يقول...

كم عمر الباندا

إرسال تعليق

تجنب المشاركات السلبية ..