الجمعة، 8 يوليو، 2011

7 الحوت الازرق

الحوت الأزرق
أحد الثدييات البحرية التي تنتمي لرتبة الحيتان البالينية، طولها يتعدى الــ 30 متر ووزنها يتعدى الــ 190 طن وبهذا يكون الحوت الأزرق أطول وأضخم الحيوانات على قيد الحياة.
يملك الحوت الأزرق جسم طويل ونحيل، يتلون ظهره باللون الأزرق المائل للرمادي وبطنه مائل للأبيض، هناك ثلاث أنواع على الأقل من الحيتان الزرقاء المختلفة أشهرها :
ماسكولوس [ B.m. musculus ] :
ويعيش هذا النوع في شمال المحيط الأطلسي وشمال المحيط الهندي. 
إنترميديا [ B.m. Intermedia ] :
ويعيش هذا النوع في المحيط المتجمد الجنوبي :
برافيكودا [ B. m. Brevicauda ] :
وتسمى أيضاً بالحيتان الزرقاء الأقزام وتعيش في المحيط الهندي وجنوب المحيط الهادي.
إنديكا [ B.m. Indica ] :
وتعيش في المحيط الهندي.
الحوت الأزرق كما الحيتان البالينية الأخرى يقتصر نظامه الغذائي على القشريات الصغيرة مثل الكريل.
الحوت الأزرق
كانت الحيتان الزرقاء تعيش بكثرة في جميع المحيطات تقريباً حتى بداية القرن العشرين، ولأكثر من قرن طارد صائدي الحيتان الحيتان الزرقاء وصادوها بوحشية إلى حد الإنقراض حتى حماها مجتمع النظام الدولي في عام 1966، تقرير في عام 2002 يقول بأنه هناك 5,000 إلى 12,000 حوت أزرق في جميع أنحاء العالم.

الوصف والسلوك :
يملك الحوت الأزرق جسم طويل ورأس مستدق مسطح على شكل U، وهناك سلسلة بروزات تمتد من الفتحة التنفسية في الأعلى إلى الشفة العليا، الجزء الامامي من الفم سميك ويحوي صفائح بالين حوالي 300 لوحة كل لوح بطول 1 متر، الزعنفة الظهرية صغيرة تقع على بعد أثلاث أرباع الطريق من بداية الجسم، تختلف في الشكل من نوع لآخر وبعض الأنواع تملك زعنفة ظهرية صغيرة لا تكاد ترى ولا تلمس، والبعض الآخر قد يملك زعنفة ظهرية واضحة ومعكوف. عندما تخرج الحيتان الزرقاء للتنفس فهي ترفع مقدمة جسمها وفتحة النفح إلى حد أكبر من بقية الحيتان مثل حيتان الزعانف وحيتان سي ويستخدم المراقبون هذه الميزة لتحديد نوع الحوت أحياناً، وبعض الحيتان الزرقاء في شمال المحيط الأطلسي وشمال المحيط الهادي ترفع ذيلها بشكل مذهل عند الغوص، وعندما تتنفس تبعث عمود مذهل من الماء قد يصل لـ 12 متر ولكن عادةً بطول 9 متر. يصل طول زعانف الحوت الأزرق لــ 3-4 أمتار الجانب العلوي من الزعانف رمادي والجانب السفلي من الزعانف باللون الأبيض. قد تصل سرعة الحيتان الزرقاء لــ 50 كيلومتر بالساعة خلال اندفاعات قصيرة، وسرعتها المعتادة أثناء السفر تصل لــ 20 كيلومتر بالساعة، وعند التغذية تصل سرعتهم لــ 5 كيلومتر بالساعة. تعيش الحيتان الزرقاء عادةً وحدها أو مع فرد واحد آخر، بينما في الأماكن التي يتوافر بها الغذاء قد يصل أعداد الحيتان فيها إلى 50 حوت كمجموعة.
الألواح البالينية
حجم الحوت الأزرق :
من الصعب معرفة وزن الحوت الأزرق بسبب حجمه ومعظم صائدي الحيتان كانوا يقتلوها من دون أن يأخذوا وزنها، ولكن هناك طريقة وهي تقطيع الحوت لعدة أجزاء ومن ثم وزنها كلاً على حدى ومن ثم جمع ما حصلنا عليه وهذه الطريقة كانت تقلل من وزن الحوت الإجمالي حيث يفقد الجسم الدم والسوائل الأخرى ومع ذلك تم تسجيل قياسات تقدر بـــ 150 - 170 طن ويصل طولها عادةً إلى 27 متر، وهناك حيتان سجلت أرقام تصل لــ 30 متر ووزن 200 طن، هناك جدل وشكوك تدور حول أضخم حوت أزرق على الإطلاق حيث يقال أن صائدي الحيتان صادوا إنثيين وصل طول إحداهما لــ 33.6 متر والأخرى لــ 33.3 متر ولكن العلماء أعترضوا على الأمر حيث قالوا أن صائدي الحيتان لم يكونوا على دراية بتقنيات قياس الحيوانات وكان أطول حوت قام بقياسه العلماء هو 29.9 متر. لسان الحوت الأزرق يصل وزنه لــ 2.9 طن وإذا فتح فمه بشكل كامل فإنه يكفي لــ 90 طن من الماء والطعام وعلى الرغم من حجم فمه الهائل فإن أبعاد فمه لا تسمح ببلع جسم أكبر من كرة الشاطئ. قلب الحوت الأزرق يزن 600 كيلوجرام ويعد الأكبر من بين جميع الحيوانات، يصل طول قطر الشريان الأورطي لدى الحوت الأزرق لــ 23 سنتيمتر. خلال السبعة أشهر الأولى من حياة عجل الحوت الأزرق يشرب العجل حوالي 400 لتر من الحليب يومياً ويزيد وزنه بسرعة هائلة تقدر بـ 90 كيلوجرام كل 24 ساعة، عند الولادة يكون وزن العجل 2700 كيلوجرام أي بوزن فرس نهر كامل النمو.
حجم الحوت الأزرق بالنسبة للإنسان
التغذية :
غذاء الحيتان الزرقاء ينحصر تقريباً على الكريل وكذلك على أعداد قليلة من مجدافية الأرجل، حوت أزرق بالغ يمكنه أكل ما يصل لـ 40 مليون كريل يومياً وعادةً تتواجد الحيتان في الأماكن التي تتواجد فيها الكريل بأعداد كبيرة وفي بعض الأحيان تأكل الحيتان ما يصل لـ 3600 كيلوجرام من الكريل. تحتاج الحيتان البالغة لــ 1.5 مليون سعرة حرارية يومياً لذا لا نستغرب هذه الكميات من الطعام. تُجبر الحيتان الزرقاء على الغوص للحصول على الغذاء حيث يكون الكريل على عمق أكثر من 100 متر وبعدها تصعد الحيتان للحصول على نفس ومن ثم تغوص لــ 10 دقائق خلال وقت التغذية، بينما عادةً يكون الغوص لمدة 20 دقيقة وكل 20 دقيقة تصعد للحصول على نفس آخر.
طريقة التغذية :
تندفع الحيتان الزرقاء خلال مجموعات الكريل فاتحةً فمها لتدخل مجموعات كبيرة من الكريل والماء سوياً للفم ومن ثم تضغط على الكريل والماء الذي بفمها من خلال لسانها والكيس البطني ليخرج الماء من بين الألواح البالينية ويبقى الكريل فتبتلعه.
قد يأكل أيضاً الأسماك الصغير وبعض القشريات الأخرى وبعض أنواع الحبار.
الكريل
دورة الحياة :
يبدأ التزاوج في آواخر الخريف ويستمر حتى نهاية الشتاء، لا يُعرف الكثير حول سلوك التزاوج أو مناطق التزاوج وعادةً ما تلد الإنثى كل 2-3 سنوات في بداية فصل الشتاء بعد فترة حمل تتراوح بين 10-12 شهر، يزن العجل حوالي 2.5 طن ويصل طوله لحوالي 7 أمتار، يشرب العجل حوالي 380 - 570 لتر من الحليب يومياً ويفطم  بعد حوالي 6 أشهر وهو الوقت الذي يتضاعف فيه الصغير حجماً. وعادةً ما يصل الحوت الازرق لمرحلة النضج الجنسي في عمر يتراوح ما بين 8 - 10 سنوات وفي ذلك الوقت يكون طول الذكور لا يقل عن 20 متر (عادةً يصل لأطول في النصف الجنوبي للكرة الأرضية)، بينما الإناث تكون أطول من ذلك عندما تصل لمرحلة النضج الجنسي ( 5 سنوات لدى الإناث) حيث تكون بطول 21 متر.
يقدر العلماء عمر الحيتان الزرقاء بــ 80 سنة.
الحوت الأزرق
أعداد الحيتان والصيد :
ليس من السهل قتل أو صيد الحيتان وذلك يعود لسرعتها وقوتها، في عام 1864 جهز النرويجي سفيند فوين باخرة مع حراب خاص لصيد الحيتان الضخمة، كانت بدايته مرهقة مع نسبة نجاح ضئيلة ولكنه مع الوقت أتقن صنع بندقية حربون، وبعد وقت قليل قام بإنشاء عدة مراكز لصيد الحيتان على ساحل فينمارك في شمال النرويج، أغلقت جميع تلك المراكز بسبب الخلافات مع الصيادين المحليين وأغلق آخر مركز في عام 1904، في وقت أسبق من هذا كان يتم إصطياد الحيتان الزرقاء في آيسلندا 1883 وجزر فارو 1894 ونيوفاوندلاند 1898 وسبيتسبيرجين 1،903 إستمر صيد الحيتان وتم صنع سفن بخارية مخصص لصيد الحيتان الزرقاء والحيتان البالينية الأخرى حتى قلت أعداد الحيتان بشكل كبير، تم حظر صيد الحيتان في عام 1966 من قبل اللجنة الدولية لصيد الحيتان وقد أوقف الإتحاد السوفيتي صيد الحيتان غير المشروع في 1970، وفي ذلك الوقت كان هناك حوالي 330,000 حوت أزرق قد صُيد في القطب الجنوبي و33,000 في بقية نصف الكرة الجنوبي و8,200 في شمال المحيط الهادئ و7,000 في شمال المحيط الأطلسي. 

أعداد الحيتان وتوزيعهم اليوم :
منذ تطبيق حظر صيد الحيتان فشلت الدراسات في معرفة إذا ما كانت أعداد الحيتان في زيادة أو أنها مستقرة، في القطب الجنوبي تشير أفضل الدراسات إلى زيادة بنسبة كبيرة (7.3 %) سنوياً منذ أن أنهى الإتحاد السوفيتي صيد الحيتان غير المشروع ولكن أعداد الحيتان اليوم لا تشكل نسبة 1 % من أعدادها قبل الصيد الجائر، وأشير أيضاً إلى أن أعداد الحيتان في كاليفورنيا وآيسلندا تتزايد ولكن هذه الزيادات لم تحصى، ويقدر عدد الحيتان الزرقاء حول العالم بين 5000 و 12000 حوت أزرق في عام 2002.
أصبح الحوت الأزرق من الحيوانات المهددة بالإنقراض حسب IUCN ومستوى الخطر متوسط.
صيد الحيتان
التهديدات الأخرى :
نظراً لحجم وسرعة وقوة الحوت الأزرق فإنه [ مفترس علوي | Apex predator ]، وهناك حالة موثقة واحدة فقط في مجلة ناشيونال جيوغرافيك تقول بأنه حوت أزرق قبالة شبه جزيرة باجا في كاليفورنيا هوجم من قبل حيتان أوركا القاتلة على الرغم من ان حيتان أوركا لم تستطع قتل الحوت الأزرق مباشرةً إلا أنها سببت له جروح قاتلة توفي بسببها بعد فترة، ربع الحيتان الزرقاء قبالة ولاية باجا تحمل ندوب بسبب مهاجمة حيتان أوركا القاتلة لها، وقد تصاب الحيتان الزرقاء بشكل قاتل في بعض الأحيان بسبب إصطدامها مع سفن المحيطات وكذلك هناك خطر علقها في أشراك الصيد ومعداتها التي تسبب غرقها.
الحوت الأزرق


7 التعليقات:

elkony يقول...

موضوع جيد و حوت بشع
لكن هل هو من الثديات كما الحوت العادي

THE KILLER 09 يقول...

بالتأكيد من الثدييات ...

غير معرف يقول...

كم ساعة ينام الحوت الأزرق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

غير معرف يقول...

سبحان الله بيرضع 570كيلوا لبن

غير معرف يقول...

في أنواع تاني من الحيتان الزرقه

غير معرف يقول...

شكرا على المعلومات الرائعة..

غير معرف يقول...

اريد اسماء حيونات نهددة بالانقراض

إرسال تعليق

تجنب المشاركات السلبية ..