الثلاثاء، 2 سبتمبر، 2014

2 حيوانات جزيرة مدغشقر

حيوانات جزيرة مدغشقر
انفصلت أراضي مدغشقر عن قارة إفريقيا منذ ما يقارب الـ 160 مليون سنة، ويُقدّر العلماء أن الإستيطان البشري حدث ما بين عام 200-500 ميلادي، عندما قدم البحارّة من جنوب شرق آسيا بإستخدام الزوارق الشراعيّة. أدى إنعزال مدغشقر عن القارة السوداء وعن الأراضي المجاورّة إلى مزيج فريد جداً من النباتات والحيوانات، وبالتالي تُعد مدغشقر أحد أكثر الجزر متعةً وتنوعاً للإستكشاف، وتقريباً أي نوع حيواني أو نباتي يمكن ان نجده على مدغشقر، لا يمكن أن نجده على سواها.

في كل كيلومتر مربّع من مدغشقّر هناك تنوّع حيوي لا مثيل له على الإطلاق على وجه الكوكب، بالإضافة إلى ذلك، فمدغشقر جزيرة ضخمة، أضخم رابع جزيرة على الإطلاق وهي أكبر مساحةً من فرنسا، وبالنظر إلى مساحتها العملاقة فالحياة البريّة بإنتظار الإكتشاف في كل ركن. من الوزغ الخفي والحرابي الملونّة، إلى الرئيسيّات الغريبة والحشرات الرائعة. هذه نظرّة على بعض الحيوانات التي تستحق الذكر من وجهة نظري :

افعى مدغشقر ورقيّة الانف | Malagasy leaf-nosed snake :
وهي أفعى متوسطّة الحجم، شجريّة شديدة التمويه والتخفي، تعيش في مدغشقر حصراً. وتُظهر مثنويّة الشكل الجنسي بشكل كبير، حيث الذكر بني الظهر وأصفر البطن، وخطمه مستدق الشكل. بينما الانثى فهي رماديّة اللون بالكامل، وخطمها ورقي الشكل.

تصيد افعى مدغشقر ورقيّة الانف فرائسها عن طريق الانتظار والترقّب، حيث تُظهر سلوك ترقّب مثير للفضول، فتتدلى من فرع شجرة من غير أي حراك حتى يظهر ما يستحق الإفتراس. وهي افعى هادئة عموماً، فهي لا تهاجم البشر سوى عند التحرش بها.

انثى ورقيّة الانف | CC BY 3.0, by alextelford, via en.wikipedia.

الوزغ الشيطاني ورقي الذيل | Flat-Tailed geckos :
وهو أحد أنواع الأوزاغ التي لا تعيش سوى في مدغشقر، لديه قدرّة خارقة على التمويه بفضل شكله الذي يشبه الورقة الميتّة، قد يصل طولّه الكلّي إلى 15 سم، بما في ذلك الذيل. لا يملك هذا الوزغ مثله مثل بقيّة الأوزاغ جفن، لذلك يقوم بإستخدام لسانه الطويل لتنظيف عينه من أي جزيئات عالقة بها، يتغّذى هذا الوزغ الرائع على الحشرات.

الوزغ ورقي الذيل | ملكيّة عامّة.

ضفدع الطماطم | Tomato Frog :
وهو جنس اسمه Dyscophus يعود لعائلة Microhylidae يحوي أربعة أنواع، ثلاثة منها تنتمي إلى جزيرة مدغشقر، وهي ضفادع ذات لون أحمر مُشِرق، عندما تشعر بالتهديد تقوم بنفخ جسدها، وإذا ما التقطها المُفترس بفمه، تفرز سائل أبيض ثقيل القوام يصل إلى أعين المفترس ويجبره على تركها، هذا السائل يحوي سُم يسبب الحساسية بالنسبة للبشر، هذه الحساسية غير قاتلة والضفدع لن يفرز السائل سوى في حالة الخوف لذا يُربّى هذا الضفدع كحيوان أليف.

انثى ضفدع الطماطم | مصدر الصور بواسطة Firereptiles. 

يتراوح عمر ضفدع الطماطم بين 6-8 سنوات، ويكون لون الاناث عند البلوغ برتقالي مُصفر إلى أحمر قاتم، وتكون الإناث أكبر من الذكور حجماً حيث تصل لطول 10 سم. وتميل هذه الضفادع الجميلة للتغذي على الحشرات واللافقاريات الصغيرة.

عثّة المُذنّب | Comet moth : 
اسمها العلمي Argema mittrei، أو كما تسمّى أيضاً بـ عثّة القمر المدغشقريّة. وهي عثّة افريقيّة تنتمي لغابات مدغشقر المطيرة. يملك الذكر باع جناحين يٌقدّر بـ 20 سم، وطول ذيل يُقدّر بـ 15 سم.

عثّة القمر المدغشقريّة | CC-BY-SA 3.0 by Axel Strauß via Wikimedia Commons.

وزغ النهار | Day geckos :
وهو جنس اسمه العلمي Phelsuma، مكّون من عدّة أنواع كلها نهاريّة على عكس معظم أنواع الأوزاغ. توجد أوزاغ النهار في مدغشقر والجزر القريبة منها حصراً مثل جزيرة موريشيوس، جزر ماسكارين، جزر سيشيل، جزر القمر. غالباً يكون لون أوزاغ النهار خضراء برّاقة، مزيّنة بالأزرق والأحمر. وهذه الألوان تلعب دور هام في التمويه.

وزغ الرماد الذهبي | CC-BY-SA 3.0 by Thierry caro via Wikimedia Commons.

الفوسا | Fossa :
الفوسا حيوان لاحم من الثدييات الشبيهة بالقطط التي تستوطن مدغشقر حصراً. وهو أحد أفراد أسرة Eupleridae التي ترتبط إرتباطاً وثيقاً بأسرة السموريات. وكان تصنيفه مثير للجدل حيث شكله يشابه القطط بينما خصائصه تشير إلى وجود علاقة وثيقة بينه وبين الزباديات.

الفوسا | CC BY 2.0, by Chad Teer, via Flickr.

يعد الفوسا أكبر الثدييات اللاحمة في جزيرة مدغشقر وحجمه يشابه حجم كوجر صغير. يتراوح طول الفوسا البالغ بين 70-80 سم ويتراوح وزنه بين 5.5-8.6 كجم، والذكور عادةً أكبر حجماً من الإناث. يملك مخالب شبه قابلة للسحب وكواحل مرنة تساعده على صعود ونزول الأشجار بسلاسة وبرأسه أولاً، وكذلك تساعده على القفز من شجرة لأخرى. يتميز الفوسا عن بقية أفراد أسرته بشكل أعضائه التناسلية والتي يشاركها بها القطط والضباع.

بطّة مدغشقر | Madagascan pochard :
وهي بطّة غواصّة نادرة الوجود، تعيش في جزيرة مدغشقر فحسب وتعود إلى جنس Aythya. اُعتقد أنها منقرضة في الـ 1990، ليُعاد إكتشافها في 2006. وقد بلغ عدد هذا النوع 80 بطّة في عام 2013.

بطّة مدغشقر | CC BY 2.0, by Frank Vassen, via Flickr.

حيوان الآي الآي | Aye-Aye :
وهو أحد أنواع الليمور. يعيش في مدغشقر فقط. ويعد أحد أكبر الرئيسيات ليلية النشاط، يملك أسنان شبيهة بأسنان القوارض وأصبع أوسط طويل ورفيع. ويتميز بأسلوب نادر في البحث عن الطعام، فينقر على الأشجار للعثور على اليرقانات، ومن ثم يقضم الخشب حولها بأسنانه المتجهة نحو الخارج ليخلق فتحة صغيرة، وبعدها يستخدم إصبعه الطويل الرفيع لإخراج اليرقة. الحيوان الوحيد الآخر الذي يستخدم هذه التقنية هو أبوسوم المخطط | Striped possum.

آي آي يتغذّى على زهرة الموز | CC BY-SA 3.0, by Tom Junek.
يعتمد الآي آي في نظامه الغذائي على اليرقانات والمكسرات والفواكه والرحيق والبذور والفطريات وغيرها من الأشياء، يعتبر سكان مدغشقر المحليين الآي آي حيوان شرير ويتم قتله من قبلهم، حيث يعتقدون أنه شر وأنه من يجلب الدمار والموت لقراهم. ويتم قتله أحياناً بنية حماية المحاصيل، وبسبب قتله ولأسباب أخرى فإن الآي آي قريب من خطر الإنقراض.

حرباء النمر | Panther chameleon :
وهي أحد أنواع الحرابي اسمها العلمي Furcifer pardalis، تعيش في شمال وشمال شرق مدغشقر فحسب، وقد تم إدخالها إلى جزيرتي ريونيون وموريشيوس. تتميّز هذه الحرباء بألوانها الجميلة جداً والمتنوعّة وهي كبقيّة الحرابي تستطيع تغيير لونها وتستطيع تحريك كل عين في اتجاه مختلف عن الأخرى. 

حرباء نمريّة في حديقة زوريتش | CC BY-SA 2.0, by Marc Staub, via Flickr.

ضفدع مانتيلا الذهبي | Golden mantella frog : 
وهو أحد أعضاء جنس Mantella، اسمه العلمي Mantella aurantiaca. وهو ضفدع أرضي صغير ينتمي إلى مدغشقر، ويعد أحد أكثر برمائيّات مدغشقر تهديداً بالإنقراض، حيث انتشاره محدود ومقيّد جداً على ثلاث مناطق جميعها تحت ضغط التمدّن وانتشار البشر، وكذلك فهو يتعرّض للجمع بغرض بيعه كحيوان اليف حيث سعره باهظ جداً.

ضفدع مانتيلا الذهبي | CC BY-SA 2.5, by Robert Lawton. via Wikimedia commons.

تابع القراءة » Résuméabuiyad

الثلاثاء، 19 أغسطس، 2014

2 كيف تغيّر الحرباء لونها ؟

كيف تغيّر الحرابي لونها ؟ 
تشتهر الحرابي بقدرتها على تغيير لونها سريعاً، ويعتقد البعض أنها تقوم بهذا بغية التمويه والتخفي عن المفترسات. ولكنّها في الحقيقة تقوم بذلك لتنظيم حرارة اجسامها، وللتعبير عن حالتها النفسيّة.

بما أنّ الحرابي خارجيّة الحرارة، فهي لا تستطيع توليد حرارة أجسامها، بل عليها إكتسابها من البيئة. تغيير لون الجسد يساعد على تحديد كميّة الحرارة المُمتصّة، فنجد مثلاً أن الحرابي الدافئة تغيّر لونها إلى لون فاتح لتعكس حرارة الشمس، بينما الحرابي الباردة والتي بحاجة إلى الدفئ تقوم بتغيير لونها إلى لون داكن لإمتصاص كميّة أكبر من الحرارة.

وفي نفس الوقت فتغيير اللون يساعد على التواصل بين الحرابي، فالذكر الذي يريد إعلان السيطرة يقوم بتحويل لونه إلى لون مُشرق، وعندما يكون في حالة عدائيّة يغيّر لونه إلى لون داكن، وكذلك الانثى تستطيع إعلان جهوزيّتها للتزاوج عن طريق تغيير لونها، وقد يستطيع مُربّي الحرابي من تعلّم هذه الألوان لمعرفة حالة الحرباء.

الحرباء المحجبّة | CC BY-SA 3.0, by Kinemator, via Wikimedia Commons.

ولكن كيف تستطيع الحرابي تغيير لونها على كل حال؟ يكمن السر في الجلد متعدّد الطبقات، فالطبقة الخارجيّة شفافّة، ويقبع تحتها عدّة طبقات أخرى كلُ منها تحوي خلايا متخصصّة تُسمّى بـ Chromatophores أو حاملات الصبغات، وهذه الخلايا عند كل طبقة تملك أكياس مليئة بنوع مُعين من الصبغة مختلف عن الطبقات الأخرى. فالطبقة الدُنيا تحوي خلايا Melanophores، وهي خلايا متخصصّة بحمل صبغة الميلانين ( ذات اللون الداكن ) التي نملكها نحن أيضاً وتعطينا ألواننا المميزة عديدة الدرجات، والطبقة التي تليها تحوي خلايا تُسمّى بـ Iridophores، والتي تحمل الصبغة الزرقاء أو البيضاء، والطبقة التي تليها تحوي خلايا Xanthophores وErythophores. وهم المسؤولتين عن حمل الصبغتين الحمراء والصفراء.

في الوضع الطبيعي، تكون هذه الصبغات محفوظة في الأكياس المخصصّة لها داخل الخلايا حاملة الصبغات. ولكن عندما تخوض الحرباء تغيّر في درجة الحرارة أو المزاج. يوجّه الجهاز العصبي الأوامر لبعض الخلايا حاملة الألوان، بأن تخرج الصبغات من الأكياس وبهذا الشكل يتغيّر لون الخلية. وبإختلاف الأوامر التي تصل لكل خليّة، وبإختلاف الأوامر التي تصل لكل طبقّة، ينتج عن ذلك عدّة ألوان مختلفة أو عدّة نُمط مميّز من الألوان.

حرباء النمر | CC BY-SA, by Tom Junek, via Wikimedia Commons.

كمثال، حرباء تشعر بالحماس ستقوم بتوجيه أوامر لجميع خلايا الـ Erythophores وهي الخلايا الحاملة للصبغة الحمراء، بأن تخرج الصبغة من الأكياس وتتلون باللون الأحمر، بينما توجّه أوامر لبقيّة الخلايا الحاملة للصبغات بأن تحتفظ بصبغاتها داخل الأكياس المخصصّة، ينتج عن ذلك حرباء ذات لون أحمر. بينما حرباء هادئة ستقوم بتوجيه أوامر لخلايا الـ Iridophores وكذلك الـ Xanthophores، المسؤولتين عن اللون الأزرق والأصفر بأن يتلونا ويخرجا الصبغات، وفي نفس الوقت ستوجّه أوامر لجميع الخلايا الأخرى بأن تحتفظ بصبغاتها في الأكياس المخصصّة، وسينتج عن ذلك لون أخضر.

وبهذه المجموعة من الصبغات تستطيع الحرابي مزج الألوان لإعطاء ألوان جديدة مثل الأصفر، التركوازي، البنفسجي، الأزرق الفاتح، الأخضر، الزهري، البني، وغيرها من الألوان. فلنضيف إلى ذلك أنه بإمكانها إظهار الكثير من الألوان في آن واحد. وبهذه الطريقة تستطيع الحرابي أنّ توجه رسائلها إلى بعضها البعض، وكذلك تستطيع أن تتّحكم بمقدار الحرارة الممتصّة.



تابع القراءة » Résuméabuiyad

0 مالسبب وراء لون طيور الفلامينجو الوردي ؟

مالسبب وراء لون طيور الفلامينجو الوردي ؟
بألوانها الزاهيّة ومناقيرها المعقوفة، تُعد طيور الفلامينجو أحد أجمل الطيور البحريّة على الإطلاق، وهي طيور ذكيّة وإجتماعيّة تعيش في مستعمرات تصل لبضعة آلاف من الفلامينجو. يُعد لون الطائر الزهري، أحد أكثر الصفات ملاحظةً. ولكن هذه الصفة قد تغيب في بعض الأفراد، لعوامل غذائيّة.

طيور البشروش | CC BY 2.0, by Pedro SzeKely, via Flickr.

تتغذّى طيور الفلامينجو أو البشروش ترشيحيّاً على الطحالب والقشريّات الغنيّة بصورتي الكاروتين; الفا-كاروتين وبيتا-كاروتين. هذه الكاروتينات تتكسر وتتحول إلى صبغيّات عن طريق إنزيمات تفرز من الكَبد. ومن ثم تترسّب في الريش النامي والوجه والأرجل على هيئة لون برتقالي أو وردي.

بعض الطيور لا تحصل على نسبة كبيرة من الكاروتينات بسبب تناولها لقشريّات أفتح في اللون (أزرق/أخضر)، أو تحصل عليها بالدرجة الثانية ( أي تتناول أحياء تتغذّى على القشريّات الغنيّة بالكاروتينات )، وبالتالي نسبة الكاروتينات المستهلكة أقل مما يعني أنَّ نسبة الصبغيّات الناتجة أقل. ولهذا يكون لون الطائر أقل زُهرة.

تابع القراءة » Résuméabuiyad

الجمعة، 25 يوليو، 2014

1 طائر الجنّة الأكبر

طائر الجنّة الأكبر
وهو طائر يعود إلى جنس Paradisaea، أي طيور الجنّة. وصلّت العينات منه إلى كارلوس لينيوس مقطوعة الأرجل، فسمّاه Paradisaea apoda، أي طائر الجنّة عديم الرجِلين. فظنّ العامّة حينها بأنّه طائر قَدِمَ من الجنّة لا يملك رجِلين ويقضي كافة وقته طائراً حتى يموت.

طائر الجنّة الأكبر | CC-BY 2.0 By Andrea Lawardi via Flickr.

الوصف : 
يُعد طائر الجنّة الأكبر أكبر أنواع جنس paradisaea، حيث تبلغ الذكور طول 43 سم، والإناث 35 سم. ولا يُعد الطول الصفة الوحيدة التي يظهر بها مثنويّة الشكل الجنسي، بل يظهر ذلك في الريش أيضاً، حيث يملك الذكر وجه أخضر متقزّح اللون، وتاج أصفر لامع. وبقيّة الجسد باللون البنّي-الكستنائي. وريشات الخواصر أو ما تحت الجناح والتي تستخدم في عروض التزاوج، يكون لونها أصفر في قاعدتها وتميل للأبيض في نهايتها. بينما في الإناث فاللون البني-الكستنائي يسيطر على الجسد بأكمله. وفي كلا الجنسين فلون حدقة العين أصفر ولون المنقار أزرق.

يتغذّي طائر الجنّة الأكبر بشكل أساسي على الفواكه، الحشرات، والبذور.

فيديو يوضّح الذكور أثناء عروض التزاوج.

التوزيع : 
يعيش طائر الجنّة الأكبر في غابات التلال وفي الأراضي المنخفضة من جنوب غرب غينيا الجديدة، جزر آرو، جزر إندونيسيا.

مجموعة صغيرة من طيور الجنّة الكُبرى اُستقدمت إلى جزيرة توباجو الصغيرة بواسطة السير ويليام آنجرام في 1909-1912، وذلك في محاولة للحفاظ عليها من الإنقراض بعد الصيد الجائر التي تعرضت له سيعاً وراء ريشها، هذه المجموعة نجت حتى 1966 على الأقل، ولكن يُرجّح انها انقرضت بعد ذلك.


تابع القراءة » Résuméabuiyad